صحة عقليةصحة نفسية
آخر المقالات

6 آليّات دِفاعيّة نفسية لمواجهة قسوة الحياة!

بقلم مريم الكوكي

عندما تغضب أو تتألّم أو تشعر بالاحباط أو اليأس أو الاكتئاب, انت تخرج عن حالتك الذهنية الطبيعية, تنخفض طاقتك و اهتزازاتك, لكن تلك المشاعر المدمّرة او غيرها لا تؤثر فقط على الحالة الذّهنية بل يكون أثرها واضحا على حالتك النفسية أيضا و التي ستجعلك تبدو في غاية الانفعال و المزاجية . كما يمكنك ان تختبر حالة من الاضطراب الهرموني الذي يتمثل بالأساس في ارتفاع أو انخفاض في بعض الهرمونات في الجسم.

و بما أنّ المشاعر السلبية تؤسس لحالة نفسية غير محمودة , سنحاول فرض بعض “السيطرة” عليها و ذلك من خلال بعض التقنيات الحديثة التي سنُدرجها لكم كالاتي:

اقرا ايضا 4 قدرات نفسيّة خارقة للشخص مرهف الاحساس للطّاقة (سواء أدرك ذلك أم لا)

1. تقنية التوكيدات

التوكيدات (affirmations)  هي من اكثر التقنيات انتشارا في مجال تطوير الذّات و البرمجة العقلية , حيث عمل على ترسيخ الأفكار البناءة و الايجابية في عقلك اللاواعي بطريقة سحرية و هي ترديد بعض الافكار المُمحمّلة بالكثير من القيم الايجابية و تكرارها ليتمّ بالتالي إلغاء جميع الأفكار و القناعات السلبيّة التي طالما كنت تؤمن بها.

مثلا , إذا كنت تشعر بأنك شديد التعلّق بشخص ما لا يبادلك نفس الشعور , قم بترديد التوكيدة التالية:

أنا أحبّ نفسي و أحررها من كلّ الأشخاص

أنا شخص مميّز و جذّاب و أستحق شخصا يحبني كما انا

أنا واثق من قدرتي على جذب توأم روحي في الوقت المناسب

تلك الافكار التي تقوم التوكيدات ببثّها في عقلك الباطن تقوم بمهمّة اعادة الرسكلة للقناعات السابقة و تحويلها من سلبية الى ايجابية.

2. التّصوّر الذّهني

لا شيء يعلو على قوة الخيال عندما نريد ان نغيّر المشاعر و الافكار السلبية الى ايجابية و بناءة.قم بتخيّل ذلك الشعور الرهيب بالاكتئاب أو الفشل يحوم حول هالتك و يغمرها باللون الرمادي, من ثمّ تخيّل انّك تقوم بطرد ذلك الدخان الرّمادي شيئا فشيئا من قفصك الصدري الى أن يبلغ هالتك ثمّ يخرج كليّا من حقلك الطاقيّ, قم بالتنفّس بعمق و افتح عينيك ستعشر بتغيير كبير للافضل حتما. هذه الآلية الدّفاعية تبدو في غاية الفعالية قم بتجربتها و أخبرنا عن انطباعك.

3. التنفّس

حديثا , يقوم معظم المعالجين الطاقيين و النفسيين ايضا باستخدام تقنيات التنفّس الصحيح لطرد المشاعر و الافكار الهدّامة من جسد المريض.حيث يقوم المريض باستحضار الفكرة السلبية في ذهنه , و من ثمّ يحدد أين يكمن الشعور بالألم في جسده بالضبط. يضع يده على صدره في منتصف القفص الصدري تماما , اي منطقة شاكرا القلب , يتنفّس بعمق و يرفع يدهُ باتجاه شاكرا الحنجرة في منطقة الرقبة , يعيد التنفّس بعمق و ينقُل يدهُ إلى الشاكرا التاجية في اعلى الرأس. سيشعر أنّ الألم اختفى تدريجيّا  مع كلّ تنفّس و حركة. إذا كنت ستجرب هذه التقنية , كررها اكثر من مرة لتتخلص نهائيا من ذلك الشعور المزعج او السلبيّ.

4.مخاطبة الفكرة السلبيّة

قد يبدو الأمر مضحكا او محض هراء, لكنّنا نعلم جميعا ان الفطرة كالشعور لهما طاقة و تردد frequency  يتفاعل معه الكون و يتأثر به الجسم و الروح على حدّ سواء. لا تُنكر الفكرة السلبية , بل اعترف بوجودها , و اخبرها بأنّك تتقبّلها وتُحبّها أيضا ,قل لها انّك تسمح لها بالرحيل بعيدا عنك بسلام و هدوء . هذه الآلية ايضا ستُظهر لك مدى فعاليتها في طرد كلّ الأفكار السامة بطريقة بسيطة و سلمية في آن واحد.

5. آلية الازاحة او التحويلDisplacement

قام سيغموند فرويد بإنشاء هذه الآلية الدفاعية النفسية كوسيلة لا شعورية تعمل على استبدال الأفكار و الرغبات العدوانية أو الحميمية الطاغية على العقل بافكار اقل منها اهمّية.نفس الشيء يمكن تطبيقه لإزاحة أيّ فكرة سلبيّة مو ذلك عن طريق إلهاء العقل حالما تبدأ تلك الفكة في الظهور, و من ثمّ استبدالها بأيّ فكرة أخرى . مثلا إذا راودتك افكار عن تجاربك العاطفية الفاشلة, قم باستبدال تلك الذكرى المزعجة ببعض الافكار الأقلّ أهمية , كوجبة العشاء التي ستقوم بتحضيرها أو الفيلم الذي ستشاهده مع عائلتك في نهاية الاسبوع .. هذه التقنية تعتمد على السرعة في استبدال الفكرة السلبية و من المؤكد انك ستلاحظ فعاليتها.

6- تقنية الحرّية النفسيّةEFT

يمكننا أن نقول أن تقنيات الحرية النفسية أو الحرية العاطفية (EFT) هو نوع من “الوخز بالإبر” الوجداني ، لكن بدون إبر ، و التي تهدف إلى إخلائك من الانفعالات السامة والسلوكيات السلبية والآلام وكل الاضطرابات الأخرى في حياتك.و تعتمد تقنية الeft في العلاج على مسارات الطاقة في جسم الانسان, و ذلك أنّ المشاعر السلبيّة التي يختبرها الانسان يكون سببها الرئيسي ّ هو اضطراب كلّي او جزئي في حقول الطاقة او الشاكرات.

و تتمثل التقنية في النقر و التربيت على مسارات الطاقة في اللحظة التي يظهر فيها الشعور السلبيّ.و قد يبدو الأمر بسيطا لكنه يحتاج الى الكثير من التعلّم و الممارسة و المعرفة الجيّدة بمسارات الطاقة و طرق التربيت.

ملاحظة : هذه التقنيات لا تساعد فقط على السيطرة على المشاعر و الأفكار السلبية بل يمكن  استعمالها للتحرر من أيّ شخص في حياتك , إذا كنت تشعر بتعلق مرضي نحوه أو ما الى ذلك ..

انظر ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock