علاقات إنسانية

نصائح رائعة لتحقيق السّلام مع الآخرين

5 نصائح  رائعة  لتحقيق السّلام مع الآخرين

مرحبا بكم

التوترات أو الصراعات التي دائما ما نختبرها في علاقاتنا مع الاخرين , هي في الحقيقة ليست ضارة فحسب بل هي سامة لكلا الطرفين. و عندما تعي هذا الامر سيكون من الطبيعي ان تتسائل: هل يمكننا تجنب هذه الصراعات ؟  كيف نصنع السلام مع الآخرين ونعيش في انسجام معهم؟

اكتشف 5 نصائح بسيطة من شأنها أن تحقق لك أجواء من السلام و التوازن في علاقاتك مع الاخرين.

  1. 1. حقق السلام مع ذاتك

قبل أن تصنع السلام مع الآخرين ، يجب أن تنجح بالفعل في التصالح مع نفسك و قبول ذاتك ، كما أنت ، بنقاط قوتك وضعفك. اقبل أخطائك وعواطفك المفاجئة و زلاتك و لحظات “جنونك” و شكلك الخارجي ايضا. سيساعدك السلام الداخلي على التآلف مع الآخرين و قبولهم دون ايّ تردد .

  1. 2. خذ الوقت الكافي للتفكير قبل التصرف

لا تدع الغضب يرشد أفعالك. حافظ على هدوءك واستغل الوقت للتفكير في أفضل حل ممكن لاي مشكلة تتعرض لها. يكفي في كثير من الأحيان أن تسأل بهدوء حول ما يزعج غيرك بحيث يمكن للآخر أن يخاطبك بنسف الهدوء و المرونة. وبالتالي ستكون قادراً على تجنب أي صراع محتمل. لا تحكم على الأشخاص ,فقط اطلب شرحا لما يحدث. و عند التعبير عن انزعاجك او اعتراضك ، تجنب  العبارات الحادة و الاتهامية.

  1. 3. ابق عقلك منفتحا

تقبل خصوصيات وأخطاء الآخر. الأشخاص من حولك لا يفكرون ويتصرفون بنفس الطريقة التي تفكر بها انت. يمكن لاي شخص أن يكون في بعض الأحيان مخطئا, هذا وارد جدا و عليك قبوله,  اقبل اختلاف ايّ شخص تحاوره وابق منفتحا لاي أفكار يطرحها مهما بلغ تعارضها مع افكارك. هذا سيبني قاعدة رائعة للنقاش و الاثراء المعرفي في كنف الاحترام و القبول المتبادل.

  1. 4. تعلم ان تغفر

يمكن للمرء في بعض الأحيان أن يتردد في تحويل الصفحة عن صراعات سابقة. هل تجد نفسك عاجزا على أن تغفر لاي شخص؟ جرب ان تكتسب هذه القدرة التي لا تقدر بثمن . ففي بعض الأحيان , تكون المغفرة هي الخلاص الحقيقي ، بحيث تحرر الروح وتسمح لنا بالاستمرار في هذه الحياة، دون مشاحنات ودون ضغينة.

  1. 5. كن إيجابيا و ابتسم

كن إيجابيا ولا تحاول عدم احترام الآخر ، و الا  سيؤدي ذلك إلى تفاقم الوضع. دع الاخر يتكلم باي طريقة اختارها و استمع له بهدوء، ستجده يخفف في النهاية من حدة نبرته . لا تلقي اللوم على شخص ما من اجل أي شيء لم يقم به من أجلك وبدلا من ذلك حاول أن تتذكر أعماله الحسنة التي كانت سببا في سعادتك و استحسانك في وقت ما, هذا سيجعلك حتما في مزاج جيد .

درب نفسك على هذه العادات الرائعة و ستحقق بعدها سلاما داخليا و خارجيا أيضا .. و لا تنسى أن صنع السلام مع الآخرين لن يكون ممكنا إلا بعد ان تصنع السلام مع نفسك، و تُعرض عن شتى المشاعر الهدامة مثل الغضب، الشعور بالذنب، التذمر , العدوانية و خيبة الأمل..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock