الذّكاء الماليريادة الأعمال

3 أسرار مالية لاستثمار ناجح

مرحبا بكم متابعي كارما الاوفياء

“أنا أستحق الوفرة و النجاح،  أنا أملك نصيبا محترما من الثروة الكونية فطاقة المال متحركة بطبعها و ما يستقر بيد غيري الآن سيستقر بسهولة في محفظتي بعد لحظات.”

هكذا يبني المستثمر البارع عقلية الوفرة لديه. وورن بافت، جوردن بلفورت، ريتشارد برنسون -و غيرهم من رجال الأعمال الذين بلغ صيتهم العالم بأسره- لديهم أسرارهم الخاصة بهم التي مكنتهم على مر السنوات من مضاعفة ثرواتهم, لكن بعضهم يفضل مشاركة بعض أسراره مع الطموحين أمثالكم كما فعل المليونير الشهير “جوردن بلفورت” ذئب وول ستريت” الذي عرفنا سيرته الذاتية في الفيلم الذي قام بآداء بطولته “ليوناردو ديكابريو”

وثق جوردن بلفورت نصائحه في عالم الاستثمار في جميع مؤلفاته و التي ارتأينا أن نستخلص منها اكثر ثلاث نصائح او أسرار تشمل كل ما يمكن ان يجعل من الاستثمار مهمة سهلة و ناجحة.

اقرا ايضا 6 خطوات لتطوير المرونة المالية (مهما كان وضعك المالي)

1- على حريفك المحتمل أن يحب منتوجك

أثناء كل عملية بيع، تحتاج إلى تطوير  عقلية تتسم بمنطقية قوية حيال منتوجك تجعل منه أفضل شيء متواجد في السوق بنظر الحريف المحتمل, فجعل منتوجك منطقيا يعني أن تنجح في إقناع حريفك المحتمل بأن منتجوك يستجيب لاحتياجاته و توقعاته العملية و التي لا صلة لها بالخيال او المبالغة. و الى جانب المنطق, أنت لا تزال بحاجة إلى استغلال الجانب العاطفي لصالح الصفقة، كأن تستخدم الليونة و اللباقة و حس الفكاهة مثلا عند محاولتك لاتمام البيع.

ستعلم أنّك قد نجحت أخيرا في اقناعه بضرورة اقتنائه لمنتوجك او قبوله لخدمتك عندما تستمع اليه يقول “هذا منتج رائع. انه يستجيب تماما لاحتياجاتي” فبمجرد سماع ذلك، مرحى أنت الفائز!
تذكر ايضا يجب أن تركز اهتمامك على الفوائد المتأتية من المنتوج عوض الميزات التي يتحلى بها و بهذا تكون قد سرت في خط مستقيم تجاه الهدف مباشرة.
باختصار، يمكنك التحدث عن ميزات منتجك كما يحلو لك ولكن لتحقق تأثيرا حقيقيا في نفس الحريف أنت تحتاج إلى التركيز على ما يمكن لهذا المنتج ان يحققه من فوائد عند استخدامه، كيف ستغير حياته للأفضل و كيف ستوفر عليه الكثير من الجهد او تكسبه الكثير من الراحة!

اقرا ايضا سرّ قانون باركنسون لتحقيق الحرية المالية

2-  على حريفك المحتمل أن يثق بك و يتواصل معك

عندما تنجح في اقناع الحريف المحتمل بمنتوجك لا تتنفس الصعداء ، فمجرد رغبته في منتوجك لا يعني أنه سيرغب بالنهاية في اقتناءه. كل ما عليك فعله هو الانتقال الى الخطوة الثانية في الطريق المستقيم نحو مبيعات اكثر و هي أن “تبيع نفسك!”
عندما تبدأ في بيع نفسك، سوف يبدأ الناس بشكل طبيعي في فقدان بعض الحماس لمنتجك. لا تقلق. انه جزء من العملية.
عليك فقط أن تسيطر على الموقف قبل المتابعة، يجب عليك القيام شيء واحد قبل المتابعة. تأكد من ان الحريف على يقين تام بضرورة اقتناءه لهذا المنتوج… ستقول كيف كيف ذلك؟ أنت مستثمر ذكي و من المؤكد انك تميز جيدا بين الحريف المهتم و الحريف المتخاذل! فعّل “قرون استشعارك كرجل مبيعات حذق” حينها سيبدي اهتمامه بما تخبره به عن نفسك حتى تنجح في ربط صلة بينك و بينه و لم لا ربما لن تكون آخر صفقة تعقدها معه!

انظر ايضا استثمر ككِبار رجال الأعمال من خلال هذه الكتب الستّة عن التسويق و الاستثمار + التحميل المجاني

3- على حريفك المحتمل أت يثق بشركتك و يتواصل معها

يجب أن يثق العميل المحتمل بشركتك ويتواصل معها بعد أن يحب المنتج ويثق بك ويتواصل معك. إذا شعرت أن العميل المحتمل لا يحب شركتك ، فمن وظيفتك أن تتحكم في الموقف. كأن تقول ببساطة “دعني أخبرك قليلاً المزيد عن شركتي …” فتخبره عن مدى روعة الاداء الذي تقوم به شركتك أو السخصية القيادية و الملهمة الذي يتميز بها مديرك أو تحدث عن نفسك اذا كنت صاحب الشركة. بعد ذلك ، تبدأ في تقديم عرضك ، من نافلة القول أن كل هذه الأشياء التي تخبره عنها يجب أن تكون كلها حقيقية و ليست لمحرد الابهار. أحد الجوانب الرئيسية لنظام الخط المستقيم هو أن يعمل كل مندوب مبيعات بأعلى مستويات الأخلاق والنزاهة. لأنه في نهاية المطاف ، أخلاقك ونزاهتك هما من القوى الدافعة التي ستمكّنك من تحقيق هذه الخطوات الثلاث التي نتحدث عنها.  يمكنك التحدث عن سمعة شركتك بين منافسيها. يمكنك اقتباس ذلك من المقالات التي تطالعها لاثراء معارفك في محال الاستثمار. يمكنك الرجوع إلى استطلاعات و آراء العملاء السابقين في شركتك.

اقرا ايضا 10 طرق لكسب المال عن طريق الأنترنت  freelance

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock